Sunday, April 1, 2007

جزر سيشل

الاسم: جمهورية سيشل
العاصمة: فكتوريا
اللغة: الانجليزية والفرنسية والسواحلية
التعداد السكاني: 300 ،80 نسمة
العملة: روبية

يقع هذا الأرخبيل الساحر في أحضان المحيط الهندي على شكل لوحة مدارية طبيعية لم تعبث بها أيادي التغيير، ولا بصمات التطوير تمتد سواحلها آلاف الأميال في كل الاتجاهات، تشتهر بشواطئها المزدانة بأهداب النخيل الخضراء، وبمتعة الغوص بين شعابها المرجانية ذات الألوان الزاهية، وبغاباتها الكثيفة والغنية بأشكال الحياة البرية النادرة، إلا أن هذا التكوين الطبيعي المتفرد يقابله تواضع في النمو الاقتصادي للبلاد.

يتألف أرخبيل "سيشل" من نحو 115 جزيرة تبعد نحو 1600 كيلو متر من ساحل افريقيا الشرقي، في الاتجاه الشمالي الشرقي لمدغشقر على المحيط الهندي، وتتوسط جزرها الرئيسية بقية الجزر وهي "ماهي" و"براسلين" و"لاديغو" وهي عبارة عن جزرجرانيت صخرية مدينة "فيكتوريا" وهي عاصمة الجمهورية وتقع في جزيرة "ماهي" أكبر الجزر، وهي أصغر عاصمة في العالم من حيث المساحة كما انها المدينة وميناء البلاد الوحيد، وما دونها من المدن عبارة عن مجموعة قرى صغيرة متفرقة، ولكونها المدينة الوحيدة في البلاد فقد حظيت باهتمام كبير مما اكسبها شكلا مميزا من حيث الجمال والتخطيط، ويعيش فيها خليط متجانس، يضم أعراقا مختلفة من الأهالي. أما بقية مدن الجزيرة فهي عبارة عن شواطئ ومنتجعات تأخذ الطابع القروي إلا أنها غنية بجميع مقومات المدنية، ومن بينها نجد قرية "بياو فالون" وهي من أكثر المنتجعات شعبية في البلاد بشاطئها الرملي النظيف، وأمواجها المرتفعة ومياهها الصافية. وهناك أيضا قرية "ايلي سوريس" التي تقع على الساحل الشرقي في الجزء الجنوبي. ومن الملاحظ ان المناطق الجنوبية أجمل بكثير من تلك التي تقع في الجزء الشمالي، أما قريتي "انسي سوليل" و"انسي بيتيتي" فهما منعزلتان بعض الشيء عن بقية القرى إلا ان لهما طابعا مميزا، يعكسه الجمال الطبيعي الرائع الذي تزدان به القريتان. أما جزيرة "براسلين" التي يزينها وادي "ماي" فتمثل أروع منطقة تكثر فيها أشجار نخيل الزيت، وهي من الغابات العريقة والتي يمتد عمرها إلى حقبة ما قبل التاريخ، وتشكل خيوط أشعة الشمس بتخللها أوراق النخيل منظرا شاعريا لتلك الغابة، فضلا عن غابة الاناناس البري الضخمة التي يكثر فيها طير الببغاء الأسود الذي لا يوجد إلا في تلك المنطقة من العالم. ومن أهم قرى ومنتجعات هذه الجزيرة "انسي لازيو" بشاطئها الذي تكسوه الرمال الناعمة البيضاء والمياه الفيروزية الساحرة وتحدها من الشرق صخور جيرانيتية بيضاء مشكلة بذلك حمامات عملاقة. وتمتاز المنطقة بمياه ضحلة دافئة وصافية





مناخ وموقع سيشيل * ربما سمع البعض أو الكثير منا عن جزر سيشيل، ولكن لم تكن له الجرأة الكافية للسؤال عن موقعها ومناخها، وعن الاشياء التي تشتهر بها، غير أن السؤال هنا يأتي مفيدا لأنه من المجدي معرفة واستكشاف تلك الجزر البريئة، التي لم يقم الانسان بتشويه طبيعتها، فلا تزال على سجيتها، جميلة خالية من أي مساحيق تجميلية سياحية بلاستيكية.تقع الى الجنوب من خط الاستواء وتتميز بمناخ استوائي دافىء على مدار السنة، ما يجعل منها منطقة جذب سياحي، لا سيما لمحبي الاستجمام والسباحة والغوص في جميع فصول العام، وينطبق على جزر سيشيل القول الشهير: «مصائب قوم عند قوم فوائد»، بعد كارثة تسونامي التي ضربت جارتها المولديف وغيرها من الدول الآسيوية، وهذا لأنها لم تتأثر بهذه الكارثة،ما جعلها تستقطب السياح الذين كانوا في طريقهم الى تمضية عطلهم في المناطق المجاورة. كل جزيرة من جزر السيشيل هي عالم بحد ذاته، ولها ما يميزها عن غيرها ويترك في ذهنك ذكرى مختلفة ونكهة خاصة، غير أن القاسم المشترك بينها، هو أنها تحت تصرفك وتدعوك للاستمتاع بها.تعتبر جزيرة «ماهي» الاكبر، وتأتي بعدها «براسلين» ثاني أكبر جزيرة من حيث المساحة، ويبلغ عدد سكان السيشيل 80 الف نسمة، ويعتبر هذا العدد قليلا بالمقارنة مع عدد السلاحف، الذي يبلغ 150 الفا، وتعتبر هذه البلاد آمنة ونسبة الجرائم فيها شبه منعدمة
.

6 comments:

تامر نبيل said...

معلومات جميلة جداا

تسلمى ومشكوورة سهى عليها

تحياتى

عاشقة الكاريكاتير said...

الله عليكى

مناظر جميلة تشرح القلب

شكر ياقمر

ماما عبير said...

انا بحب السفر جدااا

انتى كدة هتحققى ليا امنيتى وانا قاعدة فى البيت

استمرى

الدبور said...

مش جزر سيشل دي اللي تنفي فيها احد المناضلين الوطنيين و لا انا غلطان

أحمد سلامة said...

انا بسمع الأسم ده كتير في أفلام كده عالماشي
بس عموما هي شكلها مكان فسح جامد
بس للفاضي بقى
معلوماتك لذيذه ومسليه قوي
تحياتي

$ سهى $ said...

اهلين بيكم ياشباب

هلا والله

نورتم المدونة

اتمنى لكم كل افادة ومتعة


سلاماتى